الرقم الموحد920033555

 التقرير السنوي للعام 1430

​​​​​​​​

 

التقرير السنوي للعام المالي

 

1431/1430هـ (2009)م


 

 
تشهد مسيرة المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي وهو يدخل عامه الثامن - بفضل الله- تطوراً مستمراً في جميع برامجه العلمية، وتوسعاً في نشاطات جديدة، تلبية للرغبة الملحة من المجتمع التربوي على المستوى المحلي والإقليمي، إضافة إلى الرغبة الملحة أيضاً من العديد من الهيئات والمؤسسات والشركات في المملكة العربية السعودية وخارجها.
 
حيث اعتمدت اختباراته في جميع الجامعات والكليات العسكرية، والجامعات الأهلية. حتى أصبحت شرطاً من شروط القبول فيها، كما اعتمدت اختبارات المركز عدد من الهيئات والشركات المحلية، مثل: المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وهيئة السياحية وشركة أرامكو وسابك وشركة الكهرباء- كأحد معايير القبول للبرامج التدريبية والتعليمية في تلك المؤسسات-، كما اعُتمدت اختباراته أيضاً من قبل بعض الدول الخليجية كمملكة البحرين، واعتمدته كذلك بعض الجامعات الأجنبية كمعيار لقبول الطلاب السعوديين فيها.
 
أما على مستوى العالم العربي فقد اُعْتُمدت اختباراته كمعايير للقبول في الجامعات السودانية والجامعات المصرية، وذلك للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية العامة من مدارس المملكة العربية السعودية.
 
وقدم المركز خلال العام المالي 1431/1430هـ (2009)م​ العديد من الإنجازات والمهام شملت مختلف مناشطه المتمثلة في الاختبارات، والبحوث والدراسات، والإصدارات، والعديد من المناشط الأخرى.
 
 
 

أولاً: في مجال الاختبارات

​قام المركز الوطني للقياس والتقويم بتنفيذ العديد من الاختبارات التي تدخل في مجال تخصصه، وهي: 
  1. ​​​​اختبار القدرات العامة باللغة العربية وباللغة الإنجليزية لخريجي المرحلة الثانوية:
    هو اختبار خاص بخريجي المرحلة الثانوية الراغبين في مواصلة دراساتهم في مؤسسات التعليم العالي، ويقيس عدداً من القدرات المرتبطة بعملية التعلم، كالقدرة التحليلية والقدرة الاستدلالية للطالب، وذلك في جزأين، أحدهما لفظي (لغوي) والآخر كمي (رياضي).
  2. ​الاختبار التحصيلي:​
    هو أحد الاختبارات التي تستخدمها الجامعات ومؤسسات التعليم العالي لأغراض القبول بهدف تحقيق العدالة وتساوي الفرص في التعليم العالي، ويركز على المفاهيم الرئيسة في مقررات: الرياضيات، والأحياء، والكيمياء، والفيزياء، واللغة الإنجليزية التي درسها الطالب في الثانوية العامة بسنواتها الثلاث.
  3. اختبار القبول للطالبات:
    هو اختبار خاص بالطالبات المتخرجات من المرحلة الثانوية، والذي تستخدمه الجامعات ومؤسسات التعليم العالي لأغراض القبول، ويقدم المركز اختبارين مختلفين للطالبات إحداهما لخريجات الثانوية العامة "علمي"، وهو اختبار القبول للتخصصات العلمية طالبات، والآخر لخريجات الثانوية العامة أدبي "تحفيظ" وهو اختبار القبول للتخصصات النظرية طالبات.
  4. اختبار القدرات العامة للجامعيين:
    وهو اختبار خاص بخريجي الجامعات المقبلين على الدراسات العليا، أو على برامج ما بعد الجامعة، وهو قريب من الاختبار المعروف (GRE) ويشتمل هذا الاختبار على جزأين (لفظي، وكمي)، بمستوى أعلى من مستوى اختبار القدرات الخاص بخريجي الثانوية العامة، ويشتمل هذا الاختبار على جزء ثالث يتضمن مسائل متعلقة بالمنطق وتفسير النتائج.
    واستمر المركز في تقديم اختبار القدرات العامة للجامعيين لمرشحي كلية الملك فهد الأمنية، وكذلك تم تطبيق الاختبار لأول مرة على المتقدمين لبرنامج الماجستير الموازي في كلية إدارة الأعمال بجامعة الملك سعود.
  5. اختبار اللغة الإنجليزية:
    هو اختبار قريب من الاختبار العالمي المعروف (التوفل)  (TOFEL)، ويقدم للطلاب الراغبين في الالتحاق ببرامج اللغة الإنجليزية في الجامعات السعودية، أو في البرامج التي تشترط مستوىً معيناً في اللغة الإنجليزية، أو للراغبين في الحصول على شهادة تحدد مستواهم أو درجة تأهيلهم في اللغة الإنجليزية.
  6. اختبارات القدرات للموهوبين:
    وهي مجموعة اختبارات تقيس القدرات العقلية للطلبة المرشحين من المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية: للبرامج الإثرائية  المنفذة من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين (موهبة).
  7. اختبار الإرشاد السياحي العام:
    يقيس هذا الاختبار توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية، والمهنية، والمعلومات، والمعارف لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي العام.
    ويهدف الاختبار إلى انتقاء أفضل الكوادر الوطنية المتقدمة للعمل في الإرشاد السياحي العام.
  8. اختبار الإرشاد السياحي للمناطق:
    يقيس هذا الاختبار توفر الحد الأدنى من المعلومات والمعارف للمتقدم لممارسة العمل في الإرشاد السياحي في أي منطقة من مناطق المملكة بنجاح والبالغ عددها (13) منطقة.
  9. اختبار كفايات المعلمين:
    نفذ المركز هذا العام ولأول مرة اختبار كفايات المعلمين، وهو اختبار خاص بالمعلمين المتقدمين للالتحاق بوزارة التربية والتعليم، و يقيس اختبار المعلمين مدى تحقق الحد الأدنى من المعايير التي ينبغي توافرها في المتقدمين لمهنة التدريس، بما تشمل من معارف وعلوم ومهارات تغطي الجوانب الأساسية للمهنة. وتستخدم نتائجه في عمليات الانتقاء والمفاضلة للوظائف التعليمية من قبل الجهات المختصة بوزارة التربية والتعليم، ويتناول الاختبار أربعة أجزاء أساسية هي: المعايير التربوية، واللغوية والعددية والتخصصية.

    والجدول التالي  يوضح عدد المتقدمين لاختبارات المركز المختلفة:
 
 
 
جدول  يوضح عدد المتقدمين لاختبارات المركز المختلفة
 
م نوع الاختبار عدد فترات الاختبارات عدد المتقدمين عدد المراكز
1 اختبار القدرات العامة 567 383809 68
2 اختبار القبول للطالبات 256 143553 49
3 الاختبار التحصيلي 111 76376 48
4 اختبار القدرات العامة للجامعيين 12 9122 9
5 اختبار اللغة الإنجليزية 47 12.702 21
6 اختبار القدرات للموهوبين 3 5401 25
7 اختبار الإرشاد السياحي العام 3 13 0
8 اختبار الإرشاد السياحي للمناطق 5 44 0
9 اختبار كفايات المعلمين 2 17351 33
المجموع 1006648371253
 
 
 

ثانياً: المشاريع الجديدة

 
  1. مشروع اختيار الطلاب لبرامج موهبة:
    يهدف هذا المشروع إلى تطوير اختبارات ونماذج اختيار مناسبة للكشف عن الطلاب والطالبات الواعدين بالموهبة والإبداع في جميع المراحل الدراسية،  وإلى تطوير نظام إدارة معلومات وقواعد بيانات متكاملة تتميز بقدرة عالية على متابعة الطالب أو الطالبة من بداية تسجيله في النظام، كما يستهدف النظام مسح جميع الطلاب والطالبات الواعدين بالموهبة والإبداع في جميع المراحل الدراسية بدءاً من الصف الثالث الابتدائي ويقوم برصد مشاركاتهم في البرامج المختلفة.
    وقد تم الإنتهاء من المرحلة الأولى والثانية من المشروع، وبدء تنفيذ المرحلة الثالثة من مجمل أربعة مراحل.
  2. مشروع قياس الميول والقدرات المهنية لصالح صندوق تنمية الموارد البشرية:
    يهدف هذا المشروع إلى قياس الميول والقدرات ال​مهنية وإلى تصنيف وتوجيه الباحثين عن العمل من مرحلة الكفاءة المتوسطة، والثانوية العامة، والدبلوم المتقدمين " لصندوق تنمية الموارد البشرية" و " مركز الملك فهد للتوظيف" بناءًا على ميولهم وقدراتهم الشخصية. ويتكون المقياس من ثلاثة أجزاء رئيسة:  
    1. الميول المهنية: وهي عبارة عن استبانة صممت بناءًا على نظرية هولاند العالمية  لبيئات العمل والتي تقوم  على ستة أبعاد شخصية، وهي: الواقعي ، والاجتماعي ، والفني ، والمساير ، والتقليدي ، والمغامر
    2. القدرات المهنية : وهي عبارة عن اختبار مكون من أربعة أقسام هي:  العلاقات المكانية، والميكانيكا، والرياضيات واللغة.
    3. تقدير العمل: وهو عبارة عن  قائمة تضم العديد من المجالات المهنية يقوم الباحث عن العمل  بترتيبها بناءًا على تفضيله المهني.
      وقد وصل هذا المشروع إلى مرحلة التطبيق الأولى له. 
  3. مشروع قياس الكفايات المهنية لصالح هيئة التحقيق والإدعاء العام:
    يهدف هذا المشروع إلى اختيار أفضل المتقدمين لوظيفتي التحقيق والإدعاء العام  التابع لهيئة التحقيق والإدعاء العام بالمملكة العربية السعودية. وقد صُمِّم  هذا المقياس بناءًا على أسلوب التحليل الوظيفي، الذي يتكون من أربعة أبعاد رئيسة هي : البعد العقلي المعرفي، وبُعد المهارات  الشخصية الاجتماعية، وبُعد السمات الشخصية، والبُعد الأخلاقي. وقد صُمِّمت مقاييس موضوعية لقياس الأبعاد السابقة الذكر.
    وقد وصل هذا المشروع إلى مرحلة التجريب الأولي.
  4. مشروع تطوير اختبارات المعلمين:
    يعد هذا المشروع أحد ثمار التعاون بين المركز الوطني للقياس والتقويم ووزارة التربية والتعليم ومشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام، ويهدف إلى تطوير آليات الاختيار والمفاضلة بين المعلمين، إضافة إلى استخدام نتائجه لأغراض الترخيص والترقي المهني بالنسبة لهم، مما يساهم كثيراً في رفع المستوى العلمي والمهني للمعلمين الجدد، وذلك عن طريق التنسيق مع الجهات ذات العلاقة كالجامعات والجهات المعنية بالتطوير المهني للمعلمين، وتزويدهم بالمؤشرات اللازمة لتحديد الحاجات التدريبية ومؤشرات فعالية برامجهم الإعدادية أو التطويرية، وما زال هذا المشروع في مراحله الأولى. 
 

ثالثاً: في مجال البحوث والدراسات
نفذ المركز خلال العام المالي 1431/1430هـ (2009)م​ عدداً من الدراسات، تمثلت في الآتي:

 
  1. دراسات وتقارير دورية على الاختبارات ونتائجها، ومراقبة أدائها بلغ عددها (10) دراسات، ومن أمثلتها:
    • الدراسات الإحصائية والقياسية لأداء الأسئلة التجريبية والحقيقية لجميع اختبارات المركز المطبقة.
    • إجراء التحاليل القياسية والإحصائية اللازمة للوصول إلى حساب معادلة الدرجات المعيارية التي تراعي تطابق الاختبارات المتعددة في كل مرحلة تنفذ فيها اختبارات المركز.
    • دراسة المؤشرات الإحصائية لجميع اختبارات المركز.
    • دراسات الخصائص الوصفية والفروق في درجات الطلاب الذين أعادوا اختبار القدرات.
  2. دراسات أخرى وتقارير وخطط بحثية غير دورية وتقارير علمية بلغ عددها (15) دراسة وتقرير، ومن أمثلتها: 
    • تقرير عن اختبار المرشد السياحي بعد السنة الأولى من تنفيذه.
    • تقرير عن نتائج اختبار الكفايات الأساسية للمعلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.
    • البدء في إعداد مشروع اختبار المعلمين.
    • مؤشرات الاختبارات التحصيلية والقدرات في التعليم الثانوي "ورقة عمل علمية مقدمة للملتقى العلمي للتعليم الثانوي".
    • البدء في تنفيذ الدراسة الميدانية حول مدى إلمام واستخدام أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية بأساليب القياس والتقويم العلمية.
 

وبالتالي يكون عدد الدراسات والتقارير التي نفذها المركز الدورية وغير الدورية (25)، إضافة إلى عدد من الدراسات تحت التنفيذ. 

 

رابعاً: في مجال المكتبة والبرامج

 
واصل المركز في هذا العام تزويد المكتبة الخاصة بوحدة الدراسات والبحوث بالعديد من المراجع والبرامج العربية والأجنبية وبلغ مجموع ذلك (1309) مرجعاً، وعدد (21) برنامجاً حاسوبياً منها: (Power. PRE Meta Analysis و Assistat Pardism، وLertap5 Applied Conquest)، إضافة إلى عشرين بطارية لقياس عدد من القدرات المختلفة (الذكاء، القدرات الخاصة، الإبداع، التحصيل) مثل: اختبارات ريفن العادية والمتقدمة، واختبار ستانفورد-بنية للذكاء-النسخة الخامسة، وبطارية كوفمان لتقييم الذكاء، واختبارات تورنس للتفكير الإبداعي، والاختبار الشكلي للذكاء، إضافة إلى الاشتراك في أربع من الدوريات  العلمية المتخصصة في القياس والتقويم.
 
 
 

خامساً: في مجال الإصدارات

 
بلغ عدد إصدارات المركز للعام المالي1431/1430هـ (2009)م​ (7) إصدارات، طبع منها ما مجموعه (2.100.000) مليونان ومائة ألف نسخة.
 
 
 

سادساً: في مجال الدورات التدريبية وورش العمل

 
عقدت في هذا العام دورتان لكتابة الأسئلة, مدة كل واحدة منهما أربعة أيام, لعدد من المتخصصين المتعاونين مع المركز بلغ عددهم خمسة وثمانون متدرباً تم خلالها تعريفهم بأهداف الاختبارات وأساليب القياس وفنيات كتابة الأسئلة التحصيلية وأسئلة الكفايات اللغوية.
 
كما عَقَد المركز ثلاث ورش عمل حول المقاييس الجديدة التي يعمل عليها، وذلك لإعداد كتبة الأسئلة لمقياس الميول المهنية ولمقياس اختبارات الكفاءات من المحققين لهيئة التحقيق والإدعاء​ العام وأبعاد مقياس الموهبة لمشروع الموهوبين، وبلغ عدد المشاركين في تلك الورش (58) متدرباً.
 
كما عقد المركز ورشة تدريبية عبر البث الفضائي لعضوات لجان اختبار القبول للطالبات من مشرفات ومراقبات بتاريخ 7/11/1430هـ، حيث تم نقلها إلى (40) موقعاً وحضرها أكثر من (2000) متعاونة.
 
  1. وللمركز العديد من المناشط الأخرى في المجال الإعلامي وذلك من خلال المشاركات في عدد من الحوارات واللقاءات في الصحافة المحلية، والإذاعة، والتلفزيون، وفي بعض القنوات الفضائية.
 
 
 

سابعاً: في مجال تطوير أنظمة المركز الإلكترونية

 عمل المركز هذا العام على تطوير أنظمته الحاسوبية وتعاملاته الإلكترونية، ومن ذلك:
 
  1. تطوير نظام التصحيح:
    تم استخدام النسخة المطورة من نظام تصحيح الاختبارات ورصد النتائج والتعامل مع بيانات الطلاب، التي تستوعب كافة التطويرات المطلوبة والتي تتعامل مع الأسلوب الجديد في معالجة بيانات الطلاب والسداد، وتتحاشى التكرار في إدخال البيانات الخاصة بالطلاب، وهذا مما ساعد المركز على زيادة السرعة والدقة في البيانات ومكن المركز من إصدار النتائج في وقت قياسي.
  2.  
  3. خدمة سداد:
    تم تدشين خدمة سداد المقابل المالي من خلال نظام سداد ليعمل جنباً إلى جنب مع نظام التسديد المسبق من خلال مصرف الراجحي، وقد أضافت هذه الخدمة مزيداً من التسهيل في عمليات السداد الإلكتروني، وتم بهذا الشأن عمل كافة التجهيزات والبرمجيات لاستيعاب هذه الخدمة في نظام التسجيل.
  4.  
  5. خدمة التحقق المباشر:
    تم تدشين خدمة التحقق المباشر من بيانات السجل المدني للطلاب السعوديين وغير السعوديين، وذلك بواسطة الخدمة الجديدة التي تم الاتفاق عليها مع شركة العلم، المزود الرسمي لبيانات مركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية، ومكنت هذه الخدمة المركز من التحقق الآني من بيانات كل طالب عن طريق خدمة الإنترنت وذلك عند فتح الطالب للملف لأول مرة.
  6.  
  7. تطوير نظام التسجيل:
    تم تطوير نظام التسجيل ليستوعب الخدمات الإضافية أعلاه وتبني مبدأ الملف الموحد للطالب الذي يحوي معلوماته الشخصية والدراسية، كما يتمكن النظام من التعامل مع أنواع الطلاب والطالبات حسب مراحلهم التعليمية بدءاً من طلاب الصف الثالث ابتدائي إلى خريجي الجامعات.
  8.  
  9. بطاقات البصمة الذكية: 
    في إطار التعامل مع الطالبات اللاتي لا يحملن بطاقة الهوية الوطنية واستمراراً في أسلوب المركز بإصدار البطاقات الذكية التي تحوي بصمة الطالبة فقد تم تشكيل فرق عمل ميدانية لإصدار البطاقات الذكية للطالبات في مدارسهن، حيث شمل المشروع أغلب المدارس في المناطق والمحافظات التي تستضيف اختبار الطالبات، وبلغ مجموع المدارس التي تمت زيارتها حوالي (700) مدرسة، وبإجمالي عدد (62.100) طالبة، بالإضافة لمن صدرت لهن البطاقات من خلال مراكز الاختبارات وعددهن (43.500) طالبة.
  10.  
  11. مركز المكالمات والرسائل الإلكترونية:
    في إطار تقديم خدمة الرد والإجابة عن استفسارات الطلاب فقد عملت وحدة العلاقات بالمركز على الرد على المكالمات الواردة من خلال نظام مركز المكالمات بالمركز وذلك خلال أوقات الدوام الرسمية وبعض الفترات الإضافية، وتم التعاقد مع مركز مكالمات متخصص لدعم خدمة الرد على المكالمات خلال الفترات الصباحية والمسائية وخلال العطلات، وذلك بطاقمين مستقلين أحدهما للطلاب والآخر للطالبات وقد بلغ إجمالي المكالمات التي تم الرد عليها   (190.000) منها (102.000) مكالمة للطلاب، مقابل (88.000) مكالمة للطالبات، في حين بلغ عدد المكالمات للرد الآلي (
    IVR) (650.000) مكالمة، كما بلغ عدد الرسائل الإلكترونية التي تم الرد عليها (40.000) رسالة، وبلغ عدد الرسائل المرسلة للمتقدمين لاختبارات المركز (3.500.000) رسالة.
 

ثامناً: مشروعات المقاييس القائمة:

 
   تم بحمد الله تعالى خلال الفترة الماضية البدء في عدد من المشروعات الجديدة والتي تتضمن إنتاج مقاييس واختبارات جديدة ومتمثلة في الآتي:
 
  1. مشروع اختبارات الموهوبين.
  2. مشروع مقياس الميول المهنية.
  3. مشروع اختيار الكفاءات المهنية لهيئة التحقيق والإدعاء العام.
  4. مشروع اختبارات المعلمين والمعلمات.
  5. مشروع اختبار اللغة العربية.
 

تاسعاً: المشاركة في الندوات والمؤتمرات والاجتماعات:

 
شارك المركز خلال العام المالي 1431/1430هـ (2009)م​​ في عدد من الندوات والمؤتمرات والملتقيات العلمية والاجتماعات المتخصصة، وبلغ عددها (10) مشاركات داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.
 
 
 

عاشراً: الزيارات والاجتماعات:​

 
قام المركز ببعض الزيارات وحضور بعض الاجتماعات التي تصب في التعريف بالمركز ونشاطاته، أو لتقديم العروض المتخصصة عن إمكانات المركز، كما تم استقبال بعض الوفود واستضافة بعض الاجتماعات لنفس الغرض، وبلغ عدد تلك النشاطات (10) مناشط.
 
  
 
​وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم​




شارك على